كاريزما أون لاين
اهلا وسهلا بك فى منتدى كاريزما اون لاين سجل وشارك معنا برؤيتك

كاريزما أون لاين

أجمل الاغانى والافلام والمسلسلات العربية والبرامج
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Logo Design by FlamingText.com

شاطر | 
 

 الزعيم الفيتنامي هو شي منه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1110
تاريخ التسجيل : 26/02/2013

مُساهمةموضوع: الزعيم الفيتنامي هو شي منه   الأحد أبريل 07, 2013 4:12 pm






هو شي منه


1890 ولادة هو شي منه في فيتنام.
1911 ذهابه إلى فرنسا للعمل.
1914 - 1918 تنقله بين لندن والولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الأولى.
1920 اشتراكه في تأسيس الحزب الشيوعي الفرنسي.
1922 دعوته إلى موسكو للقيام بنشاطات لمصلحة الحركة الشيوعية العالمية، وذهابه إلى الصين مع وفد بولشفي في زيارة خاصة.
1925 ـ 1927 تكليفه بمهمات حزبية في الصين وجنوب شرق آسيا، منها مساعدة الحزب الشيوعي الصيني وتأسيس الحزب الشيوعي الفيتنامي.
1930 ـ 1940 متابعة مهماته في جنوب شرق آسيا واعتقاله لفترة قصيرة في هونغ كونغ (1931).
1941 احتلال اليابان لفيتنام وذهابه إلى هناك لتنظيم حركة المقاومة للاحتلال.
1945 إعلانه استقلال فيتنام. وقيام فرنسا بإعادة احتلالها.
1946 بدء الحرب ضد الاحتلال الفرنسي.
1954 هزيمة فرنسا في معركة "ديان بيان فو".
1956 تأييد أميركا لفيتنام الجنوبية في رفض إجراء انتخابات نيابية .
1961 بداية التدخل العسكري الأميركي بعد معاهدة دفاع مشترك مع فيتنام الجنوبية، ومقاومته بقيادة هو شي
منه على رأس مجموعات من الفيتكونغ.
1969 وفاة هو شي منه دون التمتع بمشهد هزيمة الأميركيين الكاملة.



هو شى منه (1890-1969) (باللغة الفيتنامية: Hồ Chí Minh) مؤسس الدولة الفييتنامية الشمالية ورائد النهضة القومية في الهند الصينية ينتمى إلى اسرة فقيرة معدمة رفاقه كانوا يدعونه "العم هو اللطيف"هاجر بريطانيا للعمل هناك عام 1914 خاض مع رفاقه حروبا محدودة ضد الاستعمار الفرنسي لبلاده 1917 التحق بالحزب الشيوعى الفييتنامى واسس جريدة البرياء وأصبح عضوا فاعلا في الحزب.

في عام 1924 قام بزيارة روسيا وفي عام 1930 اسس "نفوين أي كوك"و الذي عرف فيما بعد باسم هوشى منه النواة الأولى للحزب الشيوعى الفييتنامى الذي اضحى الحزب الأساسي ضمن الحركة الوطنية الفييتنامية في عام 1940 دخلت اليابان الحرب ضد فرنسا فاحتلت فييتنام وبسطت نفوذها مكان الفرنسيين وواصل هو شى منه نضاله السياسى والعسكري ضد اليابانيين الذين خسروا الحرب العالمية الثانية في 14 آب1945 واعلن في 2 ايلول يوم توقيع اليابان على اتفاقية الاستسلام استقلال فييتنام اختصارها فيت منه اقرت اتفاقية بوتسدام حول المشكلة الفييتنامية بحلول البريطانيين مكان اليابانيين في جنوب خط عرض 16واحتفاظ هو شى منه بالمناطق الشمالية لخط العرض المذكور ومع تمركز هوشى منه في الشمال ودعم الصينيين له اتخذ من هانويعاصمة لحكومته قامت القوات البريطانية بالسماح للفرنسيين باحتلال المنطقة الوسطى والجنوبية(اللكوشنثين والانام) من فييتنام خاض هو شى منه معارك عنيفة لاجبار الفرنسيين على الانسحاب وكانت هذه المعارك التي امتازت بحرب العصابات بقيادة القائد العسكري جياب مرهقة ومكلفة للقوات الفرنسية المستعمرة في عام 1949 اقيمت جبهة معادية للاستعمار الفرنسي في فييتنام قوامها هو شى منه وماو تسي تونغ والباتيت لا الذي كان يقود النضال العسكري ضد فرنسا في لاووس ازاء هذا الحلف الثلاثى اقرت فرنسا بهزيمتها العسكرية في فييتنام واعلنت استقلال فييتنامولاووسوكمبوديا وعينت باوداى امبراطور الانام رئيس لفييتنام من اجل مواجهة الفييتناميين لبعضهم البعض فهناك قوات وحكومة فييتنامية عميلة للفرنسيين في الجنوب وقوات وحكومة فييتنامية مستقلة مدعومة من الصين في الشمال بقيادة هو شى منه استطاعت فرنسا أن تصور أن الحرب في فييتنام هي حرب داخلية أهلية ذات طابع دولي لتطلب من الولايات المتحدة المساعدة العسكرية وخصوصا ان الاميركيين كانوا ينظرون بقلق إلى نمو وتصاعد المد الشيوعى في الهند الصينية مترافق هذا النمو مع اعلان الحرب الكورية(1950-1953) و دخلت الولايات المتحدة المستنقع الفييتنامى بدلا من الفرنسيين.

دعيت الاطراف المتحاربة والصين لعقد مؤتمر بجنيف لتسوية المشكلة الفييتنامية واراد الفيتكونج قبل بداية المفاوضات تحقيق نصر ساحق على الفرنسيين في اخر معقل لهم في (ديان بيان فوليكون)ليكون موقعهم قويا خلال المفاوضات واستطاعت قوات الجنرال جياب من تدمير اخر المعاقل الرئيسية للفرنسيين بعد حصار استمر 60 يوما

اقرت اتفاقية جنيف 21 تموز1954 على تقسيم فيينام إلى جمهورية فييتنام الديموقراطية بقيادة هو شى منه شمالخط عرض 17 درجة وجمهورية فييتنام وحكومتها في سايجونجنوب هذا الخط بعد عامين من عقد اتفاقية جنيف اندلعت الحرب مجددا لتمتد إلى كامل شبة جزيرة الهند الصينية وذلك بسبب تنامى الوعى السياسى في فييتنام الجنوبية وازدياد النقمة على نظام الرئيس الفييتنامى الجنوبى (نغودين ديام)الذي فرضته الولايات المتحدة كرئيسا للوزراء على امبراطور باوداى اخذت الحرب تنتقل إلى جنوب فييتنام بشكل حرب عصابات على اتباع الرئيس وعلى الوجود العسكري الامريكى واستطاعت القوى الشيوعية الجنوبية ان تؤسس جبهة التحرير الوطنية لجنوب فييتنام المسماة بالفيتكونغ كان دور هو شي منه في تلك الحرب رئيسيا إذ امن للثوار كل أنواع الدعم والمساندة وهذا ما جعل الامريكان ينقلون المعركة إلى قلب فييتنام الشمالية عبر الغارات الجوية المتكررة والمدمرة دون تمييز على مدينة هانوي.

توفى هو شي منه في ايلول1969 دون أن يحقق حلمه التاريخي بتحرير الجنوب واقامة دولة فييتنام الموحدة لكن مع استمرار القتال من قبل الثوار وتحريرهم للمدن الفييتنامية الجنوبية الواحدة تلو الأخرى وتراجع القوات الأمريكية استطاعت قوات الفيتكونغ في 29 نيسان1975 من إسقاط العاصمة سايجون نفسها وتغيير اسمها فورا إلى مدينة "هو شي منه".





يوميات السجن – (هوشي منه) شاعرا

إن ما في السجن جسمك
ليس ما في السجن روحك
فاحفظ القلب سليما
تنجز الأمر العظيما

سأله الصحفي الغربي: هل سجنت أيها السيد لمدة طويلة؟
فأجابه القائد الكبير: الوقت في السجن طويل دائما

آب-(أغسطس) آسيا

كانت السنة الثانية من الحرب على وشك الانتهاء, اليابانيّون يحتلون الهند الصينية, ولكن ثمة قوى جديدة قد نهضت, وفي فيتنام مقاومة سرية قابضة بحزم على المنطقة العليا.ذات يوم على مقربة من الحدود الصينية- الفيتنامية أوقفت شرطة ديكتاتور الصين (تشان كاي شك), رجلا لا تعلم عنه شيئا سوى أن اسمه هوشي منه, وأنه قاصد (تشون كن) ويقول عن نفسه انه ممثل للوطنيين الفيتناميين.

قبل ذلك حوالي 1926-1927 كان اسمه نغوين أي كووك وكانت تعرفه كل دوائر شرطة الشرق الأقصى, كان لديهم من ما يكفي من الأسباب لوضعه في السجن, فاعتقل في تشان سي ثم ساقوه إلى نان تنغ و منه إلى كوي لين ومنه إلى ليثو تشيثو تم عادوا به من حيث أتى. كان الوضع في السجن وفي مراكز الاعتقال مأساويا, لكن برغم التسفير لمسافة خمسين كيلو مترا مشيا على الأقدام, و الليالي التي لم يذق فيها طعم النوم, وبرغم الجوع و البرد و الحميات و المحابس الخشبية الصينية ذات الثقوب لإبراز الرأس و اليدين فقط, و برغم تكبيل الساقين و الساعدين, ورائحة العفونة و الرطوبة و النوم بين القاذورات و أرتال البعوض, كان السجين ينفث ما بصدره من أحاسيس على شكل أشعار غاية في الجمال:

الطائر المتعب

يؤوب في الغابة ميمما عشّه
و في السماء سحابة تؤوب لوحدها شريدة
وثمّ في القرية صبية تطحن ذرتها الصفراء
بينما تحمرّ نار في ضوئها الأحمر

و في سجن الصين, كان يكتب بلغة سجّانيه, فقد كان من شأنهم أن يرتابوا لرؤيته يكتب باللغة الفيتنامية, كان يختلس الفرص فيخرج دفترا صغير خضراويا من مخبأ ويكتب:

يتفتح في الأرض الورد

يتفتح في الأرض و يذبل
لا يدري الورد بما يفعل
يكفي أن ينشر أريجه
ويشم عبير الورد سجين
حتى تتصايح في قلبه
و يضج ظلام الدنيا

و يقول لنا في قصيدة في الصفحة الأولى لماذا يكتب شعرا

لم أكن جد ولوعا بالقوافي أبدا فيما مضى
غير أني الآن و السجن مقامي
ولعجزي عن أداء الأفضل
لقضاء الوقت في الأيام أيامي الطوال
انظم الأشعار ترويحا لنفسي
بانتظار أن أرى حريّتي

وفي قصيدة يعبر عنوانها عمّا فيها: لدى الدخول الى سجن تشان سي

في السجن هنا يستقبل القديم الوافد الجديد
و في السماء غيوم زرق تكر
و ثمة إنسان حر وحيد
يلبث في زنزانة

في قصيدة درب الحياة يعبّر عن خيبة أمله بالإنسان:

لقيت نمور الذرى ولم أجد عناء
لكنني ما كدت أصادف الإنسان
حتى اعتقلت

وعن حياته في السجن يقول في قصيدة طعام السجناء:

كل ما نطعم حفنة من أرز أحمر
فيا لها تعاسة لا ملح لا خضار حتى ولا حساء
في السجن يقدر أن يأكل من كان يستجلب لنفسه الطعام
أما الذي لا أحد خلفه فدأبه استغاثة بالأم و الأب
لكن المساجين يحتالون على الملل باختراع لعبة شطرنج يزجون بها الوقت
فلتكن الضربات جيدة الإعداد
ولتبق خطتك طي الكتمان
تصبح جديرا بأن تكون القائد الكبير
وكان له ما أراد فقد أصبح قائدا عظيما
وهو رغم معاناته لا يني يستشعر جمال الطبيعة
برغم أن ساعدي و الساقين
تشدهما القيود
فإنني في كل ناحية أصغي إلى الطيور
أشم ّطيب الزّهر
فهل في وسعهم أن يمنعوا عني سعادة الإحساس
سعادة الإصغاء
سعادة تقصّر الدروب و تجعل الإنسان
اقل عزلة

و على درب شقائه كان حراسّه يجرونه مشيا على الأقدام حين كانوا يحملون خنزيرا صادفهم:

يجرني حراسي جرا
ويحملون في الدرب خنزيرا
الجر للإنسان
و الحمل للخنزير
انك أنت أدنى من ذلك الخنزير
في عالم التقييم
كم ذا يحط من قيمة الإنسان

قصائد عديدة و جميلة, بين دفتي الديوان, تمنيت لو أنقلها جميعا إلى ذهن القارئ الكريم, تشي بمكنونات( العم هو كما يلقّبه شعبه) شاعرا, أما هو تشي منه قائدا, فكان مثالا للتواضع و الإيثار و التقشّف بل كان أقرب إلى الأسطورة.

دفتر السجن
هوشي منه
ترجمة وصفي البني
منشورات وزارة الثقافة و الإرشاد القومي
دمشق- 1969
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الزعيم الفيتنامي هو شي منه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كاريزما أون لاين :: شخصيات لها تاريخ-
انتقل الى: