كاريزما أون لاين
اهلا وسهلا بك فى منتدى كاريزما اون لاين سجل وشارك معنا برؤيتك

كاريزما أون لاين

أجمل الاغانى والافلام والمسلسلات العربية والبرامج
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Logo Design by FlamingText.com

شاطر | 
 

 أسباب اندلاع ثورات الربيع العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1110
تاريخ التسجيل : 26/02/2013

مُساهمةموضوع: أسباب اندلاع ثورات الربيع العربي   الجمعة مارس 15, 2013 4:31 pm


"جوهريًا لا تختلف الأسباب التي فجرت الثورات في الدول التي اصطلح على تسميتها بدول الربيع العربي الدول التي سقطت أنظمتها بسبب الثورات العربية عام2011م"، لا تختلف كثيرًا عن مثيلاتها التي أحدثت الاحتجاجات.
الشعبية في معظم الدول العربية والخليجية ولازالت، وهي بالمناسبة، خليط من العوامل والأسباب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، التي تراكمت على مدار عقود من الزمن، وجعلت الشعوب العربية أشبه بـبرميل البارود"الجاهز للانفجار في أي لحظة، لذلك بمجرد اشتعال شرارة البوعزيزي في مدينة سيدي بوزيد بتونس حدث الانفجار الهائل في المنطقة العربية ككل."
وحول هذه القضية اورد موقع ( ميدل ايست) تقريرًا تحليللًا أعده محمد الشيوخ الكاتب والباحث في علم الاجتماع السياسي..وقد قدم له بهذه المقدمة السابقة..
ويقول الشيوخ " إن حادثة حرق البوعزيزي لنفسه لم تكن هي الدافع للثورات، إذ ان مبررات الثورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية كانت موجودة في واقع هذه المجتمعات كوجود الغاز المشبع في جو الغرفة، فكانت حادثة البوعزيزي"بمثابة الشرارة" التي انطلقت فأوقدت النار في ذلك الغاز القابل للاشتعال أصلًا فأشعلت الغرفة برمتها.
ومن الممكن أن تختلف طبيعة أسباب الثورات العربية، بعض الشيء، باختلاف الأمكنة.
لكن المؤكد إن هناك أسبابًا عامة يمكن اعتبارها بمثابة المحركات الرئيسية لمعظم الثورات والاحتجاجات في العالم العربي، وهي التي احدثت ذلك الانفجار الكبير.
وقد تجتمع هذه الأسباب جميعها في بلد ما وتؤدي إلى إشعال الثورة فيه، وقد يكفي أحيانًا أحد تلك الأسباب في بلد آخر لإحداث ثورة فيه.
لكن معظم الأقطار العربية التي حدثت فيها الثورات هي في الغالب نتيجة جملة من الأسباب وليس سببًا واحدًا.
ولأسباب فنية يتعذر رصد وتحليل كل أو معظم الأسباب والعوامل التي أدت الى اندلاع الثورات العربية، في كل بلد على حدة، لهذا سيتم الأشارة إلى بعض الأسباب التي أدت إلى الثورة في تونس، باعتبارها تمثل حالة يمكن تعميمها على بقية البلدان، ومن ثم سنشير أيضا الى أبرز الأسباب والعوامل التي كانت وراء اندلاع الثورات والاحتجاجات في معظم الأقطار العربية عمومًا.
وبالنسبة للثورة التونسية..بحسب الباحث عربي صديقي في دراسته "تونس: ثورة المواطنة... ثورة بلا رأس" [1]، فأن أسباب الثورة التونسية هي على النحو التالي:1 - الاستبداد السياسي، إذ ان سيطرة حزب التجمع الدستوري الديمقراطي على مجمل نشاطات الحياة السياسية ومجرياتها في تونس.
وازدياد وتيرة هذه الهيمنة والسيطرة مع وصول رئيس الحزب - الرئيس المخلوع - للحكم عام 1987، على إثر انقلاب أبيض قاده على الرئيس الحبيب بورقيبة، كان له الدور الاكبر في الثورة الشعبية التي أطاحت بالمخلوع بن علي.
ولقد سيطر الحزب على أغلبية المقاعد في مجلس النواب أكثر من80%من المقاعد" في كل الدورات الانتخابية التي أُجريت منذ العام 1989، كما سيطر على مجمل الحياة النيابة في مجلس النواب، وترتب على ذلك صدور تشريعات وقوانين صبت في مجملها في مصلحة الحزب الحاكم. وقدم الرئيس بن علي عند إمساكه بالسلطة في العام 1987، للشعب التونسي جملة من الوعود بالإصلاحات السياسية، وعلى رأسها إفساح المجال للمزيد من الحرية السياسية وانخراط الأحزاب في مشاركة سياسية حقيقية مع الحزب الحاكم، ولكن سرعان ما تبخرت هذه الوعود وتراجع بن علي عن هذه الإصلاحات وحكم تونس بقبضة حديدية.
ومثلت تلك التعديلات، بحسب الباحث، في مجملها جمودًا في الحياة السياسية، وتأكيدًا لاحتكار الحزب الحاكم لهذه الحياة، مما أدى إلى انسداد الافق السياسي، وهيمنة أجواء سطوة الحزب الواحد، وقيادة الزعيم الأوحد، وهو ما انعكس سلبًا على واقع الحياة في مجالاتها كافة، الاقتصادية، والاجتماعية، والحقوقية.
وخيمت على تونس أجواء عدم الرضا السياسي ووجدت طبقات داخل المجتمع ناقمة وغاضبة، تملّكتها حالة من الشعور بالظلم والمهانة وضياع معاني الكرامة الإنسانية.
وبحسب صديقي، فإن أحمد بن صالح، الوزير الأول الأسبق في حكومة الحبيب بورقيبة في حقبة الستينيات، يرى أن "الاستبداد السياسي وعدم تطوير نظام ديمقراطي هو من الدوافع التي فجرت ثورة تونس." أما المعارض السياسي المعروف، حمة الهمامي، رئيس الحزب الشيوعي للعمال التونسيين فيتحدث عن جوانب سياسية واقتصادية ويقول "لقد سادت فترة حكم بن علي حالة من الإقصاء المزدوج سياسيًا واقتصاديًا؛ مما انعكس سلبًا على واقع الحياة السياسية بمجملها، وهذا في رأيه السبب الرئيس في تفجر أحداث الثورة".
ويرى منصف بن جعفر رئيس حزب التكتل من اجل العمل والحريات "أن الحياة الحزبية التونسية عانت طوال سنوات حكم بن علي، من تغوّل الحزب الحاكم وتصفية القوى المعارضة الرئيسية لصالح أحزاب صغيرة تدور في فلك النظام، وان هذه الأحزاب التي يطلق عليها أحزاب الموالاة وُجدت من اجل إضفاء الصبغة الديمقراطية على الحياة الحزبية التونسية".
ويعتقد زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي أن "مشاركة حركة النهضة في انتخابات ابريل 1989، أعطت زخمًا كبيرًا غير مسبوق، وهو ما كان يعبر عن الرأي العام من تفاؤل وأمل في المستقبل، لكن هذا الزخم الانتخابي جعل السلطة تسارع إلى الحلّ السهل القاتل، باعتماد خطة استئصال شامل للمعارض الأساسي في البلاد، أي حزب النهضة، وهو ما قاد إلى مزيج من القمع البوليسي والقضائي، والتشويه الإعلامي والإصرار على رمي المنافس السياسي بالإرهاب والأصولية وتهديد مكاسب الحداثة."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسباب اندلاع ثورات الربيع العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كاريزما أون لاين :: المنتدى العام-
انتقل الى: